اين تتجه اسعار النفط العالمية في العام 2016 هبوط ام صعود وهل تصل ل 10 دولار ؟

اين تتجه اسعار النفط العالمية في العام 2016 هبوط ام صعود وهل تصل ل 10 دولار ؟

حسب الوضع الاقتصادي النفطي العالمي وتوقعات خبراء النفط والعرض والطلب على سوق البترول او النفط العالمي فان العام 2016 يتوقع ان يشهد هبوط غير مسبوق في اسعار النفط العالمية مدفوعة باسباب عادية مثل زيادة المعروض بشكل متعمد وزيادة المعروض بسبب رفع العقوبات عن ايران وازدياد انتاج النفط الصخري في العالم ككل.

يضاف الى ذلك الاستغناءات المتواصلة ولو بشكل نسبي قليل عن النفط والاعتماد على الطاقة الدائمة والطاقة النووية.

هذا وقد كانت القشة التي قصمت ظهر البعير عندما اعلنت الولايات المتحدة عن نيتها السماح بتصدير النفط الخام بعد ما لم تجد اي مكان لتخزين النفط الخام.

ان عملية عدم موافقة بعض اعضاء اوبك على تخفيض الانتاج ادت ايضا الى انخفاض اضافي للنفط بينما ادى ايضا ارتفاع سعر الدولار الامريكي الى زيادة في الانخفاض على اسعار النفط.

ان السيناريو الاول لاسعار النفط في العام 2016 هو الثبات في مناطق بين 25 الى 15 دولار بينما السيناريو الاخر هو الهبوط قرب 10 دولار امريكي.

ان هبوط النفط قرب مستوى 10 دولار كفيل بالقضاء على اقتصادات بعض الدول مثل ايران والعراق والتاثير على روسيا ايضا.

بالنهاية يصب انخفاض اسعار النفط العالمية في مصلحة دول الخليج العربي لان الانخفاض سيودي الى انهيار انظمة وجماعات مسلحة متطرفة موالية لايران ويودي الى تقلقل الوضع الداخلي في ايران اضافة الى انهيار بالاقتصاد الايراني يودي الى وقف الدعم عن حلفاء ايران مثل الحوثيين والجماعات المسلحة الشيعية في العراق والى كسر شوكة الجماعات الشيعية السعودية والبحرينية التي تقوي عينها بايران .

اذا الخسارة المالية الناجمة عن انخفاض اسعار النفط لا تساوي شيئا بالنسبة لمكسب التاثير على اقتصاد ايران ونظام ايران والانظمة والجماعات التي توالي ايران وتهدد امن الخليج.

اضافة الى ذلك فان تكلفة انتاج برميل النفط في السعودية ودول الخليج منخفضة جدا وهي حوالي دولار في السعودية و3 دولار في دول الخليج الاخرى بينما التكلفة اعلى في العراق وايران وروسيا.

ان التضحية بخسارة مئات المليارات من ثمن نفط الخليج العربي لا تساوي شيئا اذا حققنا هدف لجم ايران اقتصاديا وهزيمة حلفائها بالمنطقة والقضاء على بور الفتن الشيعية داخل الخليج العربي التي توالي ايران .

الخبير في اسواق المال العالمية : فرج المحاسنة 

00962780872814